المنتخب من مسند عبد بن حميد - دار التأصيل
›› إصداراتنا / المنتخب من مسند عبد بن حميد
الكاتب : للإمام عبد بن حميد رحمه الله    الزيارات : 878  زائر  

بسم الله الرحمن الرحيم

تقوم دار التأصيل مركز البحوث وتقنية المعلومات بعلمائها وباحثيها منذ ثلاثين عامًا على خدمة السنة النبوية وعلومها، مستخدمة أساليب التوثيق العلمية المعتمدة، وأحدث التقنيات الحاسوبية التي صممتها خِصِّيصى لخدمة السنة النبوية وعلومها، وقد كان شعار ودثار دار التأصيل في جميع أعمالها طيلة مسيرتها: (الإتقان من أجل جودة تليق بالسنة النبوية).

ومما قامت دار التأصيل مركز البحوث وتقنية المعلومات  على توثيقه وضبطه والعناية به كتاب «المنتخب من مسند عبد بن حميد» للإمام عبد بن حميد رحمه الله (249 هـ)، حيث وضعت خطة علمية لإنجازه في صورة تليق بمكانته ومكانة مصنِّفه.

ومن أهم ما تميزت به طبعة دار التأصيل لـ « المنتخب من المسند » للإمام عبد بن حميد ما يلي:

  • الاعتماد في توثيق نص « المنتخب من مسند عبد بن حميد » وضبطه وتحقيقه على ست نسخ خطية من أعلى وأوثق نسخ الكتاب، وذلك وَفق منهج علمي يليق بمكانته ومكانة مصنفه رحمه الله، وهذه النسخ هي:

1- نسخة خزانة فيض الله، ورمزنا لها بـ (ف).

2- نسخة مكتبة نور عثمانية، ورمزنا لها بـ (ن).

3- نسخة المكتبة الملكية ببرلين، ورمزنا لها بـ (ب).

4- نسخة مكتبة كوبريلي، ورمزنا لها بـ (ك).

5- نسخة المكتبة الظاهرية، ورمزنا لها بـ (ظ).

6- نسخة المكتبة العلمية بشقرا الأهلية، ورمزنا لها بـ (ش).

  • الحفاظ على النص كما ورد في النسخ الخطية دون تصرف، إلا عند وجود خطأ واضح ليس من الرواية، فنقوم بتصويبه والتنبيه في الحاشية، فأما إذا ,وقعت الرواية بذلك الخطأ ، أثبتناه كما هو دون تغيير ونبهنا في الحاشية على الصواب.

  • تعليل الاختيار عند اختلاف النسخ ما أمكن، مع ذكر وجه ما+خالف المثبت إن كان له وجه، وذلك بالرجوع إلى المصادر.

  • تفعيل دور المصادر الوسيطة التي روت أحاديث «المنتخب من المسند» من طريق إبراهيم بن خزيم الشاشي راوي «المنتخب من المسند» عن الإمام عبد بن حميد باعتبار ذلك من المرجحات القوية عند حدوث خلل أو خطأ في النسخ الخطية.

  • تعيين رواة أسانيد الكتاب كله؛ للمساعدة في ضبط أسانيده، وسهولة تتبع مواضع حديث كل راوٍ فيه، ويتبين ذلك من خلال فهرس الرواة.

  • تخريج أحاديث «المنتخب من المسند» على كتابي «المطالب العالية» للحافظ ابن حجر ، و «إتحاف الخيرة المهرة» للحافظ البوصيري .

  • تخريج أحاديث « المنتخب من المسند » بعزوها إلى كتاب «تحفة الأشراف» للحافظ المزي.

  • تخريج الكتاب على نفسه من خلال ربط مواضع الحديث الواحد في الكتاب بعضها ببعض؛ لإبراز مدى التطابق فيما بينها، والتنبيه على ذلك في الحاشية.

  • تخريج الآيات بذكر اسم السورة ورقم الآية.

  • إعداد مقدمة علمية تم فيها التعريف بالإمام عبد بن حميد رحمه الله ، وبكتابه «المنتخب من المسند» وروايته، وأهمية الكتاب العلمية ومنهج مصنفه فيه، والتعريف بالنسخ الخطية، والتعريف بالطبعات السابقة للكتاب، ولماذا تطبع دار التأصيل هذه الطبعة.

  • ضبط نص الكتاب بالشكل بنية وإعرابًا، مع مراعاة ضبط المخطوط عندما×يرد في بعض المواضع.

  • وضع علامات الترقيم اللازمة على نص الكتاب، بما يساعد على وضوح المعنى، وتبيين السياق، وسهولة القراءة.

  • حصر الغريب وشرحه في الحاشية، مميَّزا بلون أسود سميك، معزوًّا لمصادره التي ورد فيها المعنى، وذلك بذكر رقم الجزء والصفحة أو المادة.

  • إعداد فهارس علمية متنوعة للكتاب، وقد تم ذلك باستخدام خبرة العلماء، مدعومة بأحدث التقنيات الحاسوبية التي تساعد الباحث في جميع أعمال البحث والتكشيف، وقد ذُيل الكتاب بالفهارس العلمية الآتية:

1-  فهرس الآيات.

2-  فهرس أطراف الأحاديث والآثار، مميَّزا فيها المرفوع من غيره، مع ذكر المسنِد.

3-  فهرس الرواة، وفيه تم تعيين كافة رواة الأحاديث مع ذكر مواضع ورود كل راو في الكتاب.

4-  فهرس الموضوعات والعناوين.

  • صفّ الكتاب وتم تنضيده بخط خاص تم تطويره في دار التأصيل، يتضمن العديد من الميزات التي تبرز الكتاب في ثوب قشيب يليق بكتب السنة.

وبهذا يتبين تميز طبعة دار التأصيل وما انفردت به عن غيرها من الطبعات السابقة، وبالله التوفيق، وله الحمد والشكر.

      

 

 

›› التعليقات

لايوجد تعليقات مسجله حاليا
اكتب تعليقك وكن اول المشتركين معنا

›› أضف تعليق